Study buddhism shantideva

شانتيديفا

كان شانتيديفا (القرن الثامن) المصدر الهندي لتعاليم البوديساتفا بكل التقاليد في التبت، خاصة فيما يتعلق بالتدرُّب على البراميتات الست.

ولد شانتيديفا في القرن الثامن كابن لأحد ملوك بلاد البنجال بشرق الهند. عندما كان على وشك اعتلاء العرش، حلم بمانجوشري، الذي قال له، "العرش ليس لك". محترمًا لنصيحة مانجوشري، تخلى عن العرش واعتزل في الغابة حيث قابل ودَرَسَ مع العديد من المعلمين غير البوذيين، متأملًا بكثافة محقِقًا حالة التركيز الاستغراقي المتقدمة. لكن، وكما حدث مع شاكياموني، أدرك أن الانسحاب لحالة التأمل العميق لم تُزِل جذور المعاناة. معتمدًا على مانجوشري، حصل في النهاية على رؤى حقيقية لكل تجسيدات الحكمة لكل البوذات وتَلَقَىَ التعاليم منه.

غادر شانتيديفا بعدها الغابة وذهب إلى دير نالاندا، حيث أخذ عهود الرهبنة من رئيس الدير. دَرَسَ السوترات العظيمة والتانترا وتدرُّب عليهم بشكل مكثف، لكنه أخفى كل تدريباته. أعتقد الجميع أنه لا يفعل شيئًا إلا تناول الطعام ،النوم والذهاب إلى الحمام. لكنه في الحقيقة، كان دائمًا في حالة النور الصافي التأملية.

في النهاية قرر رهبان الدير أن يطردوه، حيث اعتقدوا أنه لا فائدة منه. كذريعة للقيام بهذا أخبروه أن عليه أن يُعطي محاضرة على أحد النصوص الأصلية، معتقدين أنه بهذا سيظهر كأحمق. وضعوا له عرشًا عاليًا دون درجات للصعود عليه، معتقدين أنه لن يتمكن من الوصول إليه. لكن العرش أنخفض لمستوى شانتيديفا ليصعد عليه بسهولة.

ثم بدأ بتقديم تعاليم الانخراط في سلوك البوديساتفا، بوديتشاريَأفاتارا، عندما وصل إلى أحد أبيات الفصل التاسع عن الخلو، بدأ في الارتفاع إلى السماء ببطء. وكان نص هذا البيت يقول:

(الفصل التاسع – البيت الرابع والثلاثين) عندما لا يبقى أمام الوعي الثنائي (الوجود الحقيقي) للظواهر الفاعلة ولا (عدم الوجود الحقيقي) للظواهر غير الفاعلة، وحيث أن البدائل الأخرى غير متاحة، يصبح الوصول (إلى حالة) التهدئة الكاملة الخالية من الهدف الذهني (ممكنًا).

بعد هذه النقطة أصبح صوته هو فقط المسموع بينما استمر في قراءة باقي النص، بينما اختفى تمامًا عن الأبصار. كتب الرهبان بعد ذلك النص من الذاكرة.

في تعاليمه اللاحقة أشار شانتيديفا إلى نصين آخرين كتبهما أثناء إقامته في نالاندا: (١) مجموعة التدريبات و(٢) مجموعة السوترات، لكن لم يستطع أحد العثور عليهما. لاحقًا جاء شانتيديفا في رؤية لأحدهم وأخبره فيها أن النصيَن مخبَئَين في عمود بسقف أحد غرف الرهبان، وإنه لن يعود مرة أخرى بنفسه إلى نالاندا.

يوجز كتاب مجموعة السوترات النقاط الرئيسية في السوترات، بينما يوجز كتاب مجموعة التدريبات تلك التدريبات الواردة في السوترات. الترجمة التبتية للنص الثاني، علاوة على ترجمة نص الانخراط في سلوك البوديساتفا، موجودين في التِنغيور، مُجمَعة الترجمات التبتية لشروح العلَامات الهنود لكلمات بوذا. وفقًا للرينبوتشي لاما كونو، تم ترجمة مجموعة السوترات للتبتية ولكنه غير موجود في التِنغيور.

هناك العديد من الشروح التي كُتبت عن نص الانخراط في سلوك البوديساتفا، خاصة عن الفصل التاسع. هناك شروح بجميع التقاليد التبتية، حيث أن هذا النص مركزي بكل مدارس البوذية التبتية. في تقليد الغيلوك، يعتمد نص الشرح الكبير للمسار المتدرج الذي كتبه تسونغكابا بشكل كبير على مجموعة التدريبات والانخراط في سلوك البوديساتفا، خاصة التعاليم المتعلقة باستبدال الذات بالآخرين. على الرغم من أن تسونغكابا لم يكتب شرحًا منفصلًا لنص الانخراط في سلوك البوديساتفا، ولكن نص الشرح الكبير للمسار المتدرج يغطي العديد من النقاط التي عالجها نص الانخراط في سلوك البوديساتفا.،بينما غطى العديد من نقاط الفصل التاسع في نص الجوهر المتميز للمعاني الحرفية والمجازية. يعتمد نص "التوضيح الكامل لمقاصد (شاندراكيرتي في) [المُكمل (لنص ناغرجونا 'الأبيات الأساسية) للطريق الأوسط']" بشدة على الفصل التاسع لشانتيديفا.

مقتطف من محاضرة عن "الانخراط في سلوك البوديساتفا" لقداسة الدالاي لاما الرابع عشر، بودغايا، الهند، يناير ١٩٧٨، تم ترجمتها إلى الإنجليزية ومراجعتها بواسطة الدكتور ألكسندر بيرزين.
Top