الحساسية المتوازنة لعصر شبكات التواصل الاجتماعي

عندما يكون لدينا حساسية متوازنة، سنتجنب تطرف أن نكون شديدي الحساسية أو منعدمي الحساسية تجاه أنفسنا والآخرين، خاصة تجاه مشاعرنا ومشاعر الآخرين وكيف تؤثر سلوكياتنا عليها. من خلال سلسلة من ٢٢ تدريب، يمكننا أن نُدرب أنفسنا على اكتساب هذا التوازن. هذا التدريب بالكامل قائم على تنمية ذهن هادئ لا يُصدر أحكامًا وقلبًا معتنيًا. هذه أشياء ذات أهمية خاصة في الوقت الراهن، عصر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يحدث أغلب تفاعلنا عبر الوسائط التقنية التي تُفقدنا القدرة على فهم مشاعر الآخرين.
Top