تدريب الذهن بالحياة اليومية: لا شيء ذو أهمية خاص

لدينا جميعًا حسًا فطريًا بوجود "أنا"، والتي نراها مركز الكون التي تستيقظ في الصباح وتذهب للنوم كل مساء، وفيما بينهما، تختبر طيفًا شاسعًا من المشاعر. "أنا" تلك دائمًا ما تبحث عن السعادة وتتجنب المشاكل، لكن الحياة لا تسير دائمًا كما نرغب. عبر إعادة تقييم "أنا" تلك وعلاقتها مع "الآخرين" يمكننا تعلُّم كيف نصبح أكثر تفتحًا، واسترخاءً، وحتى أكثر سعادة، في مواجهة الصعوبات التي ستواجهنا في الحياة.
Top